القسم الفني لمركز توانا

  القسم الفني لمركز توانا

irantavana . نشرت في الخدمات 339 لاتعليقات

یفخر مركز (توانا) للمعاقین وذوي الاحتیاجات الخاصة بأنه تمكن من خلال تقدیم نماذج عملیة وتطبیقیة ان یعكس صورة عظیمة من مواهب وقدرات المعاقین في البلد وان یبرهن عملیاً هذه المواهب والقدرات لجمیع اولئك الذین یعتقدون بان المعاقین یستحقون الترحم والعطف ویعتبرون اجسامهم عالة علی عاتق المجتمع.

الاعمال المنزلیة (العمل داخل البیت)

یعتبر القسم الفني لمركز توانا أحد أقسام المركز وهدفه الی جانب التأهیل النفسي أن یوفر فرص عمل داخل البیوت، بحیث أن الذین لا یستطیعون العمل خارج البیت لمدة 8 ساعت یمكنهم ممارسة العمل داخل البیت والحصول علی عائد مالي لتأمین حیاتهم.

تعلیم خیاطة الجلود

بدأ نشاط المركز في مجال تعلیم خیاطة الجلود منذ عام 2008 م، وقد تم حتی الآن تعلیم حوالي 200 شخص حیث یقوم 30 منهم بممارسة خیاطة الجلود تحت اشراف قسم الاعمال المنزلیة لمركز توانا. كما قام هذا المركز في عام 2015 م بشراء اجهزة متطورة لیمهد الامور للانتاج بشكل شبه صناعي كما أن هذا المركز قد مهد الامور للانتاج في هذا المجال من خلال حصوله علی اجازة الانتاج من ادارة الصناعات الیدویة.

تعلیم انتاج البساط

الی جانب تعلیم خیاطة الجلود، بدأ هذا القسم بتعلیم موضوع صناعة وانتاج البساط (من القطن أو الصوف) منذ عام 2012 م، وقد تم في هذا المجال تعلیم اكثر من 300  شخصا وفي الوقت الراهن یمارس 15 معاق واسرهم مهنة انتاج البساط.

تعلیم صناعة الدمی

في مجال صناعة وحیاكة الدمی التقلیدیة والحدیثة أیضاً قد تم حتی الآن تعلیم حوالي 400 معاقا  ویقوم حالیاً 11 شخص منهم في ممارسة هذه المهنة وانتاج انواع الدمی.

فیما یتعلق بهذه المهن الثلاثة التي ذكرناها یتم اعداد المواد الاولیة علی شكل علب ویتم تحویلها الی المنتجین، وبعد انهاء العمل وعرض الانتاج في نهایة كل شهر تستلم الجهة المنتجة اجورها، اما بیع هذه المنتجات فیقع علی عاتق مركز توانا لذوي الاحتیاجات الخاصة.

البیع (المبیعات)

یتم بیع هذه السلع عبر الانترنیت، وقناة تلغرام ومن خلال الاتصالات بالدوائر والشركات والمحلات التجاریة التابعة لمركز (توانا).

والآن نستطیع من خلال التعاون مع بعضنا أن نخطو خطوة أخری في مجال توفیر فرص عمل أكثر لمواطنینا المعاقین وان نساهم في تحقیق الارباح والعائدات المالیة لهؤلاء من خلال شراء منتجاتهم التي تتمیز بالجودة العالیة.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق